تعديل

الأحد، 1 مارس، 2015

المفيد في الإعراب - قواعد اعربية هامة لطلاب الثانوية العامة ومعلمى اللغة العربية (4)



48- يحذف المبتدأ وجوباً :
أ ) إذا كان الخبر مخصوصاً لنعم أو بئس مثل : ( نعم القول الصدق ) . فإن المخصوص بالمدح ( الصدق ) خبر لمبتدأ محذوف وجوباً تقديره ( هو ) .
ب) إذا كان الخبر مصدراً نائباً عن فعله مثل : ( قول معروف ) . كلمة ( قول ) مصدر نائب عن فعله ( قولوا ) والمبتدأ محذوف تقديره ( قولكم ) .
ج ) إذا كان الخبر مشعراً بالقسم وليس نصاً مثل : ( في عنقي لأجتهدن ) ( في عنقي ) جار ومجرور في محل رفع خبر المبتدأ محذوف وجوباً تقديره ( قسم أو يمين ) .
49- يحذف الخبر وجوباً :
أ ) إذا كان المبتدأ صريحاً في القسم مثل : ( يمين الله لأجتهدن ) . ( يمين ) مبتدأ لخبر محذوف وجوباً تقديره ( قسمي ) .
ب) إذا عطف على المبتدأ بواو تدل على المصاحبة مثل : ( الفلاح وفأسه ) ( الفلاح ) مبتدأ خبره محذوف وجوباً تقديره متلازمان ) .
50- المستثنى بالا يكون واجب النصب على الاستثناء إذا كان الأسلوب تاماً مثبتاً : مثل : ( حضر الطلاب إلا طالباً ) وإذا كان الأسلوب تاماً منفياً يكون للمستثنى بالا حالتان من الإعراب جواز النصب على الاستثناء أو بدل من المستثنى منه مثل : ( ما تأخر الطلاب إلا طالباً – طالب ) . وإذا كان الأسلوب ناقصاً منفياً يعرب المستثنى بالا بحسب موقعه في الجملة مثل : ( ما تأخر إلا طالب ) فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة ( ما قابلت إلا طالباً ) مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة .
51- غير وسوي : تأخذان إعراب المستثنى بالا فإذا كان الأسلوب تاماً مثبتاً يجب نصب كل من غير وسوى على الاستثناء وإذا كان الأسلوب منفياً يكون لكل من غير وسوى حالتان من الإعراب :
أ ) وجوب النصب على الاستثناء .
ب) بدل من المستثنى منه وإذا كان الأسلوب ناقصاً منفياً تعرب كل من غير وسوى حسب موقعها في الجملة .
52- المستثنى بـ ( عدا – خلا – حاشا ) يكون له حالتان من الإعراب :
أ ) مفعول به منصوب باعتبار ( عدا – خلا – حاشا ) أفعالاً ماضية .
ب) اسم مجرور باعتبار ( عدا – خلا – حاشا ) حروف جر . المستثنى بـ ( ما عدا – ما خلا – ) يعرب مفعولاً به منصوب باعتبار ( ما عدا – ما خلا ) أفعالاً ماضية .
53- يجب توكيد الفعل المضارع بالنون : إذا كان جواباً لقسم متصلاً باللام مثبتاً دالاً على الاستقبال مثل : ( ورب الكعبة لينشرحن صدري بالأمل ) .
54- يجوز توكيد الفعل المضارع بالنون : إذا سبق بما يدل على الطلب ( أمر – نهي – استفهام .. الخ ) مثل ( لتصنعن المعروف – لا تهملن واجبك - هل تستسهلن الصعب )
55- يمتنع توكيد الفعل المضارع بالنون : فقد شرط من شروط الوجوب أو الجواز مثل ( لم نخضع للذل ) أو يستمر المدرس في الشرح ) .
56- يجوز توكيد الفعل الأمر بالنون لأنه يدل على الطلب مثل : ( اصنعن المعروف – أصنع المعروف )
57- استعمالات من :
أ ) من الاستفهامية : مثل ( من الطارق ؟ )
ب) من الموصولة مثل ( قابلت من نال الجائزة ) ( لا حياة لمن يتهاون في حقه )
ج ) من الشرطية مثل ( من يزرع الخير يجني الخير )
58- استعمالات ( ما ) :
أ ) ما الاستفهامية : مثل : ( ما بيدك ؟ ) إذا سبقت ما الاستفهامية بحرف جر حذفت ألفها مثل ( بم تتحرر الأوطان ؟ )
ب) ما الموصولة مثل : (يبلغ المجتهد ما يريد ) .
ج ) ما الشرطية مثل : ( ما تقدمه من خير يعد نفعه عليك ) .
د ) ما التعجبية : مثل : ( ما أعظم آثار مصر ! )
هـ ) ما النافية مثل : ( ما قصر الطالب فى واجباته ) إذا دخلت ما النافية على الاسم قد تعمل عمل ليس مثل ( ما أمل محققاً للمهمل ) وقد لا تعمل مثل ( ما أمل محقق للمهمل )
و ) وما الزائدة مثل : ( إذا ما عزمت فتوكل ) أو ( عما قريب يتحقق الأمل ) وتأتي كافة إذا دخلت على ان وأخواتها مثل قوله تعالى : { إنما المؤمنون أخوة } وتدخل على الأفعال الآتية فتكفها مثل : ( قل – طال – كثر ) فتصير ( قلما – طالما – كثرما ) مثل ( قلما تمطر السماء صيفاً ) ولكنها قد تكف عن العمل أو يبقى عملها مع ليت . مثل : ( ليتما الشجرتان مثمرتان – ليتما الشجرتين مثمرتان )
ز ) ما المصدرية مثل : ( يسرني ما أديت عملك ) تحول إلى مصدر صريح ( يسرني تأديتك عملك )
59- استعمالات لا :
أ ) لا الناهية وهي تجزم الفعل المضارع : مثل : ( لا تتكلم مع زميلك أثناء الشرح ) .
ب) لا النافية للفعل : وتدخل على الفعل فتنفيه ولا تؤثر فيه من الناحية الإعرابية مثل ( المهمل لا يعمل إلى هدفه ) لا أحب الشر )
ج ) عاطفة : وهي تثبيت الحكم لما قبلها وتنفيه عما بعدها . مثل ( أقدر العالم لا الجاهل ) معطوف منصوب وعلامة نصبه الفتحة .
د ) نافية للجنس : وتعمل عمل ان ( تنصب المبتدأ وترفع الخبر ) مثل : ( لا داعيا للسلام مكروه ) وتدخل على الاسم فتعمل عمل إن ونسمي لا النافية للجنس مثل ( الامتحان واضح لا شك ) اسم لا النافية للجنس مبني على الفتح في محل نصب .
60- تمييز العدد : العددان ( 1 ، 2 ) يوافقان المعدود في التذكير والتأنيث أيضاً مثل : ( حضر طالب واحد وطالبة واحدة ) ( حضر طالبان اثنان وطالبتان اثنتان ) والأعداد من ( 3 : 9 ) تخالف المعدود في التذكير والتأنيث ويكون تمييزها مجروراً بالإضافة مثل : ( اشتريت ثلاثة كتب وثلاث قصص )
· العدد ( 10 ) : يخالف المعدود إذا جاء مفرداً ويكون تمييزه جمعاً مجروراً بالإضافة مثل : ( اشتريت عشرة كتب ) ويوافق المعدود إذا جاء مركباً مثل : ( اشتريت ثلاثة عشر كتاباً – وثلاث عشرة رواية ) .
· الأعداد من ( 11 : 99 ) : يكون تمييزها مفرداً منصوباً مثل ( قرأت خمس عشرة قصيدة وخمسة عشر نصاً ) ( اشترك اثنا عشر متسابقاً اثنتا عشرة متسابقة في المسابقة وحضر خمسة وتسعون مشاهداً وخمس وأربعون مشاهدة )
· الأعداد من ( 100 و 1000 ) ومضاعفاتها يكون تمييزها مفرداً مجروراً بالإضافة مثل : ( في مكتبتي مائة مرجع وألف كتاب ) تمييز العدد : مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More