تعديل

الأحد، 1 مارس، 2015

المفيد في الإعراب - قواعد اعربية هامة لطلاب الثانوية العامة ومعلمى اللغة العربية (10)



161- الجمل الواقعة بعد إذ وإذا وحيث وحين تكون في محل جر بالإضافة .
162- " مذ , منذ " يعربان حرفان للجر بشرط أن يأتي بعدهما اسم مفرد يدل علي زمان – ما زارنا أحد منذ يومنا – ويعربان مبتدأ وما بعدهما خبر علي أن يكون اسما مرفوعا – ما زرت أوربا منذ سنتان – ويعربان ظرفا مبنيا علي أن يأتي بعدهما فعل – ما قرأت شعراً منذ كنت طالبا .
163- كلا : يعرب حرف ردع وزجر .
164- المصدر المؤول يتكون من أن والفعل أو ما والفعل أو أن واسمها وخبرها والإعراب يكون في محل نصب أو رفع أو جر حسب موقعه في الجملة لأنه يعامل معاملة المصدر الصريح سرني أنك ناجح . فالمصدر المؤول في محل رفع فاعل
165- ولكن : من أخوات إن الناسخة وبطل عمله لأنه مخفف بالسكون ويعرب ما بعده حسب موقعه في الجملة ويسبق بالواو دائما للتفريق بينه وبين لكنن العاطفة – ولكن أبو بكر قضي علي المرتدين .
166- اثنان واثنتان وثنتان وكلاهما وكلتاهما أسماء ملحقة بالمثنى تعرب إعرابه رفعاً بالألف ونصباً وجراً بالياء وتعرب حسب موقعها في الجملة .
167- عالمون ، سنون ، أهلون ، أرضون ، عليون ، أولو ، ذوو ، ألفاظ العقود ( عشرون ، .... تسعون ) وما يسمى به – عابدين – الأسماء السابقة ملحقة بجمع المذكر السالم وتعرب إعرابه رفعاً بالواو ونصباً وجراً بالياء حسب موقعها في الجملة .
168- تحذف نون المثنى وما يحلق به وجمع المذكر السالم وما يلحق به عند الإضافة مرحلتا الثانوية العامة متكاملتان / يعجبني الكثير من بني مصر .
169- واو الجماعة : ضمير مبني في محل رفع فاعل ويلحق بالفعل – يكتبون – كتبوا – واو الجمع – علامة إعراب للرفع مع جمع المذكر وملحقاته – قاطعوا الطريق مجرمون .
170- أولات ، أخوات ، وكل جمع مؤنث سالم سمي به المفرد : عرفات / سادات / عنايات / بركات ، تلحق بجمع المؤنث السالم فترفع بالضمة وتنصب وتجر بالكسرة حسب موقعها في الجملة .
171- أسماء الأفعال : لها صورة واحدة مع المفرد أو المثنى أو الجمع أو المؤنث او المذكر إلا إذا اتصل بها كاف الخطاب فالكاف تطابق المخاطب وهي :
- اسم فعل ماض : شتان ( افترق ) ، سرعان (سرع ) ، ( هيهات ) ، بعد .
- اسم فعل مضارع : أف ( اتضجر ) ، آه ( أتألم ) واها ( اشتاق ) وي ( أتعجب ) .
- اسم فعل أمر : حي ( ( أقبل ) ، هلموا ( أقبلوا ) ، آمين ( استجب ) . إيه ( زدني ) ، صه ( أسكت ) ، مه ( كف ) ، عليك ( الزم ) ، إليك ( تنح ) . إليك ( خذ ) أمامك ( تقدم ) ، ورائك ( تأخر ) ، دونك ( خذ ) مكانك ( اثبت ) رويد ( أمهل ) ، بله ( اترك ) .
172- الأفعال الخمسة : كل فعل مضارع اتصل بياء المخاطبة أو ألف الاثنين أو واو الجماعة وهي ترفع بثبوت النون وتنصب وتجزم بحذف النون والضمائر السابقة تعرب مبنية في محل رفع فاعل أنت تذاكرين بجد / الشاهدان لم يكتما الشهادة / العرب لن يتهاونوا في حقوقهم .
173- الفعل الصحيح الآخر : المعتل الوسط يجزم بالسكون ويجب حذف حرف العلة لعدم التقاء الساكنين – لم يقل الشاهد كذباً – افهم تنل أعلى الدرجات .
174- الفعل الثلاثي المعتل الآخر : يكتب آخره ألفاً إذا كان الألف واواً ويكتب آخره ياء إذا كان أصل الألف ياء أما إذا كانت الألف رابعة فأكثر تكتب ياء – رجا – قضى – استدعى .
175- نون التوكيد المتصلة بالمضارع أو الأمر لا محل لها من الإعراب والله لأقومن المستهتر – أيها الطالب احفظن جميل معلمك .
176- نون النسوة : إذا اتصلت بالفعل تعرب ضميراً مبنياً في محل رفع فاعل – المعلمات تساعدن الطالبات .
177- السين وسوف : حرفان للاستقبال وليس لهما أي تأثير إعرابي فيما بعدهما – ستكشف الأيام الأسرار الكونية – سوف أساعد طلابي حتى التفوق .
178- المصدر المضاف : العامل عمل فعله هو الذي لا يكون منوناً ولا معرفاً بأل ومعموله أي – ما بعده – يعرب مضافاً إليه ويكون فاعلاً أو مفعولاً به في المعنى – مساعدة المعلمين طلابهم واجب – مساعدة المحتاجين واجب .
179- النعت السببي : اسم مشتق عامل يصف ما بعده ويطابقه في التذكير أو التأنيث ويطابق ما قبله في التعريف أو التنكير أو الإعراب – ويلاحظ أن النعت الحقيقي يصف ما قبله – وهو مفرد وما بعده مرفوع دائماً على أنه فاعل أو نائب فاعل – الكتاب الشيقة فكرته ممتع – الكتاب الشيق نادر – العلم المحمود أثره نافع .
180- المشتق العامل عمل فعله ( اسم الفاعل – اسم المفعول – صيغة المبالغة ) الواقع مبتدأ بعد حرف استفهام أو نفي يكون معموله سد مسد الخبر ( لا يحتاج إلى خبر ) . أمذاكر التلميذ درسه ؟ - أمصونة الأمانة ؟ - ما جزوع المؤمن ؟
181- الاستفهام المنفي : يجاب عنه في الإثبات ببلى مع حذف أداة النفي وفي النفي إجابته – بنعم مع بقاء أداة النفي – أ ( ما ، لا ، ليس ) للهوى نهي عليك ولا أمر ؟ إثبات بلى للهوى نعم ( ما ، لا ، ليس ) للهوى .
182- الاسم الواقع بعد نعم أو بئس إذا لم يكن نكرة منصوبة يعرب فاعلاً : نعم العمل الإيمان – بئس من تصدق المستهتر .
183- أيها / أيتها تعربان اسماً مبنياً على الضم في محل نصب مفعولاً به ( اسم مختص ) إذا سبقها ضمير متكلم أو مخاطب والهاء حرف تنبيه وإذا لم يسبقها ضمير تعربان منادى مبني على الضم . بكم أيها المعلمون يربي الجيل الجديد – أيها المعلم اعرف لنفسك قدرها .
184- العلم غير الممنوع من الصرف : لا ينون إذا وصف بكلمة ابن ) أما غير ذلك فينون – محمد بن عبد الله خاتم المرسلين / محمد طالب مجتهد .
185- صيغة منتهى الجموع : على وزن مفاعل أو مفاعيل تمنع الصرف أما التي ألفها ثلاثة أحرفهم أوسطهم متحرك فلا تمنع من الصرف مساجد – قناديل تمنع تلامذة – قرامطة – لاتمنع .
186- الاسم الواقع بعد ( يا ) أداة النداء التعجبي يعرب متعجباً منه منصوبا أو مجروراً بحرف الجر اللام إذا دخلت عليه : يا روعة مصر ! – يا لروعة ابنتي ! .
187- مع تعرب ظرف زمان أو مكان وما بعدها مضافاً إليه إلا إذا نونت بالنصب فتعرب حالاً – استيقظت مع شروق الشمس – تجولت مع الزملاء – احضر الطلاب معاً .
188- يعرب العدد حسب موقعه في الجملة مرفوعاً أو منصوباً أو مجروراً أما الأعداد من أحد عشر إلى تسعة عشر ما عدا أثنى عشر فتعرب مبنية على فتح الجزأين – نجح ثلاثة طلاب / شاهدت عشرين طالبة حضر ثلاث عشرة طالبة – سلمت على تسع عشر معلماً .
189- اثنا عشر . اثنتا عشرة الجزء الأول يعرب إعراب المثنى بالألف رفعاً والياء نصباً وجراً والثاني مبني على الفتح في محل جل مضاف وصل اثنا عشر حاجاً – كتبت اثنتي عشرة قصة – سلمت على اثنى عشر معلماً .
190- أنواع المعارف : الضمائر – الإشارة – الموصول – المعرف بأل – العلم – المعرف بالإضافة – المنادى مثل : أنا – هذا – الذي – الكتاب – عمر – كتاب الرسالة – كتابي – يا إسلام .
191- الاسم الواقع بعد ( إيا ) التحذيرية إذا لم يسبقه الواو أعرب مفعولاً به ثان وإيا مفعولاً به أول وإذا سبقته الواو أعرب مفعولاً به ثان وإيا مفعولاً به أول وإذا سبقته الواو عرب مفعولاً به لفعل محذوف وجوباً تقديره أحذر – إياك الخيانة – إياك والخيانة .
192- كان إذا دخلت بين ما التعجبية وفعلها أصبحت زائدة وما بعدها فعل التعجب – ما كان أروع المعلم !
193- البدل المطابق : يكون علماً بعد لقب ، أو معرفاً بأل بعد اسم إشارة أو اسما بعد أي التفسيرية – الفاروق عمر عادل – قرأت هذه القصة – هذه عسجد أي ذهب .
194- بدل بعض من كل أو الاشتمال : أن يكون الاسم جزءاً مما قبله ومتصلاً به ضمير يعود عليه وإذا كان مادياً سيكون بعضاً من كل ومنه أيضاً التفصيل بعد إجمال أو المستثنى إذا كان الأسلوب تاماً منفياً – للإنتاج ركائزه المال والعمال والمواد الخام – ما حضر الزائرون إلا زائراً أو زائر وإذا كان معنوياً كان اشتمالاً – حفظت القصيدة ثلثها – أعجبني الطلاب سلوكهم .
195- أنواع لا :
- لا الناهية : وهي طلبية جازمة للمضارع تطلب الكف عن عمل الفعل ويأتي بعدها مخاطب غالباً ويشترط إلا يفصل بينها وبين مضارعها فاصل ولا تسبقها أداة شرط : لا تهمل المذاكرة – لا تسع في الشر – لا تكتموا الشهادة الحقة .
- لا العاطفة : يكون ما بعدها مفرداً ويعرب معطوفاً ولا تتصل بحرف عطف آخر وتسبق بأمر أو مثبت – ساعدوا محتاجاً لا غنياً – سأعاقب المستهتر لا اليقظ .
- لا النافية : وهي التي لا تؤثر في إعراب الناصبتين ما بعدها وتقع بين الجر والمجرور وبعد لام الجر وأن أو كي الناصبتان للمضارع وقبل المضارع الغائب وقبل المعرفة وقبل الفعل الماضي ويجب تكرارها هنا – المدمن يعيش بلا وعي – يا عرب اتحدوا لئلا تفشلوا – الطالبان يذاكران لكيلا يفشلا – المعلم الناجح لا يبخل بعلمه على طلابه – لا النحو صعب ولا البلاغة – المستهتر لا نجح ولا اهتم بمستقبله .
- لا النافية : العاملة ليس فترفع اسمها وتنصب خبرها بشرط أن يكون اسمها نكرة وأن تكون لنفي الوحدة وليس للجنس كله فيصح أن يعطف بعدها ببل – لا رجل حاضرا بل رجلان .
196- أنواع ما :
- ما الموصولة تعرب حسب موقعها في الجملة وتعرف بأن يصح وضع مكانها اسم موصول مناسب وهي لغير العاقل ولا بد من أن يأتي بعدها صلة سواء كانت الصلة جملة أو شبه جملة – الطلاب فهموا ما جاء في الامتحان .
- ما الشرطية : وهي جازمة لفعلين يأتيان بعدها الأول فعل الشرط والثاني جواب له لغير العاقل – ما تستمتع به فلن تفرط فيه – ما تقدم من خير تجده .
- ما الاستفهامية : لغير العاقل ويجب حذف ألفها إذا دخل عليها حرف الجر اما إذا أصبحت ( لماذا ) فلا حذف – ما الأدب ؟ علام الخلاف بين الأشقاء ؟ لماذا قرأت ببطء ؟ وتعرب مبتدأ أما إذا جاء بعدها فعل فتعرب مفعولاً به .
- ما التعجبية : وتكون في صيغة ما أفعل وتعرب مبتدأ – ما أعظم المصريين !
- ما النافية : وتدخل على الجملة الفعلية أو الاسمية وقد تكون بمعنى ليس فيكون اسمها مرفوعاً وخبرها منصوباً – ما أهمل الطلاب دراستهم – ما يذاكر إلا المجتهد – ما المعلم إلا قدوة – ما النحو صعباً .
- ما المصدرية حرف مصدري يفيد معنى الظرف أني مقيم ما أقام محمد – وقد لا تتضمن معنى الظرف – آمنوا كما آمن الناس .
- ما الزائدة : وهي نوعان :
- كافة : تكف الفعل عن طلب الفعال مثل ( طالما – قلما – كثر ما ) كما تكف إن وأخواتها عن العمل – إنما المؤمنون إخوة – وتكف الكاف – ورب عن الجر – لساني فصيح كما كتابي بليغ – ربما الامتحان سهل – كما تكف الظرف عن الجر – شرحت الدرس بينما الموجه موجود .
- زائدة : وتكون ريادتها في المواضع الآتية :
- بعد إذا الظرفية – إذا ما اقتنيت الرسالة تتفوق .
- قبل أو بعد ( بين ) – قرأت ما بين القوسين – جلست بين عمرو وزيد .
- بعد حرفي الجر ( عن – في ) وبعد غير – عما قليل يتحد العرب انطلقت الرصاصة عن غير ما قصد .
- بعد أدوات الشرط الجازمة : إنما – أينما – إما – أياما – إذما تذاكر تتفوق – أينما تذهب نستمتع – غما يهاجمنا العدو فسوف نلقنه درساً – أيا ما تدعو فله الأسماء الحسنى بعد ليت وشتان – ليتما الفلاحين منتبهون – شتان ما الرسالة وغيره
- تأتي بين التابع ومتبوعه " إن الله لا يستحي أن يضرب مثلاً ما بعوضة " فبعوضة بدل من مثلاً .
197- أنواع " من " :
- الموصولة : وهي للعاقل ويصح أن يقع مكانها اسم موصول مناسب وتعرب مبنية حسب موقعها في الجملة ولا بد بعدها من صلة لا محل لها من الإعراب –سمعت أخبار سارة عمن احب – هنأني من قدر كتابي .
- الاستفهامية : ويسأل بها عن عاقل ويكون آخر جملتها علامة استفهام من مؤلف العبقريات ؟ من ذا كلمت ؟
- الشرطية : وهي للعاقل وتجزم فعلين بعدها أولهما فعل الشرط والثاني جوابه من يقرأ النحو في كتاب الرسالة فسيتفوق .

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More